كلية الشريعة والقانون
عزيزي الزائر
انت غير مسجل لدينا في منتدانا العزيز منتدي كلية الشريعة والقانون ( جامعة الازهر )
كما يسعدنا كثيرا انضمامك الينا
اما اذا كنت عضو سابق يشرفنا تسجيل دخولك
لتسجيل دخولك اضغط علي زر دخول بالاسفل

كلية الشريعة والقانون

 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم داخل افضل منتدى طلابى لكلية الشريعه والقانون نتمنى لكم ان تستفيدوا مما نقدمة اليكم من خدمات
للاستفسار يرجى الاتصال بنا عن طريق البريد الاكترونى thelaw4arb@yahoo.com

شاطر | 
 

 شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
soul of islam
نائــــــــب المديـــــــر
نائــــــــب المديـــــــر
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1203
تاريخ الميلاد : 30/05/1991
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات    الأحد سبتمبر 19, 2010 1:40 am

أرجو ان يتسع صدرك
بعشرة دقائق من وقتك تقرأ فيها تفسير كلمات القرآن كل يوم جزء وبذلك يحصل
لك الأجر وتنفعك في فهم ما تقرأ من آيات القرآن .
سورة البقرة " الجزء الأول من الآية 1 – 168 "
رقم الآية ... الكلمة ... معناها
1 ...الـم ... من المتشابه الذي استأثر الله تعالى به والله أعلم بمراده
2 ... ذَلِكَ ... بمعنى هذا ويستعمل كل منهما مكان الآخر .
2 ... الكِتَابُ ... القرآن الكريم
2 ... لا رَيْبَ ... لا شك في أنه وحي من الله وكلام الله الموحى إلى رسوله صلى الله عليه وسلم
2 ... هُدَىً ... نورا يهدي إلى الطريق المستقيم
2 ... لِلْمُتَّقِينَ ... يتقون الشرك والذنوب ويخلصون العبادة لله ويعملون بطاعته
3 ... يُؤْمِنُونَ ... يصدقون
3 ... بِالغَيْبِ ... ما غاب عن العباد ، الله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والجنة والنار .
3 ... وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ ... يتمون ركوعها وسجودها ويخشعون فيها
3 ... وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُون ... زكاة أموالهم ونفقة الرجل على أهله وأقربائه وعلى المحتاجين
4 ... يُوقِنُونَ ... متيقنون لا يشكون
5 ... عَلَى هُدًى ... على نور وبيان وبصيرة من الله تعالى
6 ... الَّذِينَ كَفَرُوا ... الذين غطوا الحق وستروه
9 ... يُخَادِعُونَ اللهَ ... يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر
10 ... مَرَضٌ ... شك ونفاق وتكذيب
14 ... خَلَوا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ ... انفردوا بهم
15 ... يَمُدُّهُمْ ... يملي لهم أو يزيدهم
15 ... يَعْمَهُونَ ... يضلون - والعمه هو الضلال
18 ... بُكْمٌ ... لا ينطقون بالحق وبما ينفعهم
18 ... عُمْيٌ ... عماية البصيرة
18 ... فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ ... لا يرجعون إلى هدى
19 ... كَصَيِّبٍ ... كمطر
19 ... فِيهِ ظُلُمَاتٌ ... وهي الشكوك والكفر والنفاق
19 ... وَرَعْدٌ ... وهو ما يزعج القلوب من الخوف
19 ... وَبَرْقٌ ... ما يلمع أحيانا في قلوبهم من نور الإيمان
20 ... يَكَادُ البَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ ... يكاد محكم القرآن يدل على عورات المنافقين
20 ... كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُم مَشَوْا فِيْهِ ... كلما أصاب المنافقون من الإسلام عزاً اطمأنوا
20 ... وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا ... و إن أصاب الإسلام نكبة قالوا ارجعوا إلى الكفر
22 ... أَنْدَادًا ... جمع ند وهو النظير والمثيل ( تعبدونها من دون الله )
23 ... شُهَدَاءَكُمْ ... أعوانكم وحكام فصحائكم
25 ... أَزْوَاجٌ مُطَهرَةٌ ... من القذر والحيض والبول والنخام
26 ... فَما فَوْقَها ... فما دونها أو فما هو أكبر منها
26 ... الفاسِقِينَ ... المنافقين والكافرين ( والفسق هو الخروج عن الطاعة )
29 ... اسْتَوى ... علا وارتفع وصعد
29 ... فَسوَّاهُنَّ ... أتم خلقهن
30 ... خَلِيفةً ... يخلف بعضهم بعضا قرنا بعد قرن وجيلا بعد جيل
30 ... نُسَبِح بِحمْدِكَ ... نقول سبحان الله وبحمده والتسبيح هو التنزيه عما لا يليق
30 ... وَ نُقدِسُ لَكَ ... نصلي لك ونعظمك ونمجدك
30 ... إِنِّي أَعْلَمُ مالا تَعْلَمُونَ ... أعلم أن سيكون منهم الأنبياء والعلماء و العاملون والعباد
34 ... اسْجُدوا ... سجود إكرام وتحية
34 ... إِبْليِسَ ... أبلسه الله أي آيسه من الخير وكان اسمه الحارث
34 ... وَ اسْتَكبَرَ ... تعاظم في نفسه
35 ... رَغَداً ... هنيئا واسعا طيبا
36 ... فَأَزلَّهُما الشَّيْطانُ ... أوقعهما في الزلل بسبب الأكل من الشجرة
37 ... كَلِماتٍ ... قال ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين
40 ... إِسْرائيلَ ... يعقوب عليه السلام ومعناه عبدالله
40 ... وَ أَوْفُوا بِعَهْدِي ... إتمام عهد الله عليهم باتباع ما جاء به النبي محمد صلى الله عليه وسلم
40 ... أُوفِ بِعَهْدِكُمْ ... أدخلكم الجنة
40 ... فَارْهَبُونِ ... خافوني واخشوني ولا تنقضوا العهد
42 ... وَ لا تَلبِسُوا ... لا تخلطوا ولا تستروا
44 ... بِالبِرِّ ... البر هو جماع الخير مثل الصلاة والزكاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
45 ... إِنَّها لَكَبِيرةٌ ... شاقة وثقيلة
45 ... الخاشِعينَ ... الخاضعين لطاعته ، الخائفين من سطوته
46 ... يَظُنُّونَ ... يوقنون
47 ... العَالَمِين ... عالمي زمانهم
48 ... عَدْلٌ ... فداء
48 ... وَ لا هُم يُنْصَروُنَ ... لا أحد يغضب لهم فينصرهم وينقذهم من عذاب الله
49 ... وَ يسْتَحيُونَ نساءَهم ... يتركون ذبح البنات حتى يكن نساء خادمات
50 ... فَرَقنَا بِكُم البحرَ ... جعلناه فرقتين بينهما طريق يابس لا ماء فيه
51 ... العِجْلَ ... عجل من ذهب صاغه لهم السامري
53 ... الكِتابَ ... هو التوراة
53 ... والفُرقَانَ ... ما يفرق بين الحق والباطل
54 ... بارئِكُم ... خالقكم
54 ... فاقتلُوا أنفسَكُم ... ليقتل البريء منكم المذنب
55 ... جَهْرَةً ... علانية – عيانا
55 ... وَ أَنتُم تَنظُرونَ ... صعق بعضهم وبعض ينظر
56 ... ثم بَعَثْناكُم ... بعثوا من بعد الموت ليستوفوا آجالهم
57 ... الغَمامَ ... السحاب الأبيض الرقيق
57 ... المَنَّ ... مادة كالعسل
57 ... السَّلْوَى ... طائر السمان
58 ... هذهِ القريةَ ... هي بيت المقدس
58 ... ادْخُلُوا البابَ سُجَّداً ... ركعا خاضعين
58 ... رَغَداً ... واسعا هنيئا
58 ... حِطَّةً ... حط عنا ذنوبنا وخطايانا أي مغفرة
59 ... فبَدَّلَ الذينَ ظَلَموا قَولاً غَيْرَ الذي قِيلَ لَهُم ... دخلوا على أستاهم وقالوا حبة في شعرة
59 ... رِجْزاً ... عذابا
61 ... المسْكَنةُ ... فقر النفس وشحها
61 ... وَ بَاءُوا بِغَضَبٍ ... رجعوا وقد وجب عليهم سخط الله
62 ... هادُوا ... تابوا واتبعوا موسى عليه السلام ( اليهود )
62 ... النَّصارى ... نسبة إلى مدينة الناصرة أو لتناصرهم
62 ... الصَّابِئيِنَ ... كل من خرج من دين الله إلى دين آخر يقال له صابئ أو هم قوم من أهل الكتاب يقرؤون الزبور
63 ... مِيثاقَكُمْ ... العهد بالإيمان بالله وحده واتباع رسله
64 ... تَوَلَّيْتُم ... رجعتم عن عهدكم
65 ... خَاسِئينَ ... مبعدين عن الخير ذليلين صاغرين
66 ... نَكَالاً ... عقوبة وعبرة
68 ... لا فاَرضٌ ... لا هرمة
68 ... ولا بِكْرٌ ... ولا صغيرة
68 ... عَوَانٌ ... نصف بين المسنة والصغيرة
69 ... فَاقِعٌ ... أصفر صاف شديد الصفرة
71 ... لا ذَلُولٌ ... لم يذللها العمل
71 ... تُثيرُ الأَرْضَ ... تقلب الأرض للزراعة
71 ... الحرْثَ ... الزرع أو الأرض المهيأة للزراعة
71 ... مُسَلَّمَةٌ ... سليمة من العيوب
71 ... لا شِيَةَ فِيها ... ليس فيها لون مغاير للصفرة
72 ... فَادَّارأْتُم فِيها ... اختلفتم واختصمتم
75 ... يُحرِفُونَهُ ... يتأولونه على غير الوجه الصحيح أو يبدلونه
75 ... عَقَلُوه ... فهموه فهما واضحا ومع هذا يخالفونه على بصيرة
75 ... وَهُمْ يَعْلَمُونَ ... يعلمون أنهم مخطئون في تحريفه وتأويله
76 ... بِمَا فَتَحَ اللهُ عَلَيْكُمْ ... بما قضى لكم وعليكم وبما ذكر من صفات النبي في التوراة
78 ... أُمِّيُّونَ ... جهلة بالتوراة (كتبوا كتابا بأيديهم وقالوا هذا من عند الله)
78 ... أَمَانِي ... ظنون وأكاذيب
78 ... يَظُنُّونَ ... يكذبون
81 ... أَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ ... يحيط به كفره
85 ... تُفَادُوهُمْ ... تخرجونهم من الأسر بإعطاء الفدية
85 ... وَقَفَّيْنَا ... أتبعنا
87 ... بِرُوحِ القُدُسِ ... جبريل عليه السلام
88 ... غُلْفٌ ... لا تفقه ، عليها أغشية وأغطية أي مغلفة
89 ... يَسْتَفْتِحُونَ ... يتوعدون الأوس والخزرج بالنصر عليهم بخروج محمد صلى الله عليه وسلم .
90 ... بَغْيًا ... حسدا
90 ... فَبَاءُوا ... استوجبوا
93 ... وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوِبهِمُ العِجْلَ ... أشربوا حب العجل حتى خلص إلى قلوبهم
93 ... فَتَمَنَّوا المَوْتَ ... ادعوا بالموت على الفريق الكاذب ( وهي المباهلة )
100 ... نَبَذَهُ ... طرحه ونقضه
102 ... تَتْلُو ... تروي وتكذب وتتبع ما تقوله الشياطين من السحر
102 ... عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ ... على عهد سليمان
104 ... رَاعِنَا ... أمهلنا – أرعنا سمعك – يقصدون الرعونة وهي كلمة تنقيص
106 ... ما نَنْسَخْ ... نبدل أو نزيل أو نرفع
106 ... نُنْسِهَا ... نمسحها من القلوب ومن السطور
108 ... سَوَاءَ السَّبِيل ... وسط الطريق
109 ... أَهْلِ الكِتَابِ ... اليهود والنصارى
111 ... أَمَانِيُّهُمْ ... تمنوها على الله بغير عمل وبغير حق
112 ... بَلَى ... حرف إجابة يأتي بعد نفي
114 ... خِزْيٌ ... الذل والهوان
115 ... فَثَمَّ ... هناك
118 ... الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ ... هم الكفار
120 ... إِنَّ هُدَى اللهِ هُوَ الهُدَى ... إن الدين الذي بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم
121 ... يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ ... يحل حلاله ويحرم حرامه ولا يعطل ما جاء به
122 ... فَضَّلْتُكُمْ عَلَى العَالَمِينَ ... فضلهم الله على الناس الذين كانوا في زمانهم فقط
123 ... لاتَجْزِي ... لا تقضي ولا تغني
123 ... عَدْلٌ ... فداء
123 ... شَفَاعَةٌ ... وساطة
124 ... ابْتَلَى ... امتحن واختبر
124 ... بِكَلِمَاتٍ ... أي أوامر ونواهٍ
124 ... فَأتَمَهُنَّ ... قام بهن على أتم وجه
124 ... إِمَامًا ... إماما يقتدي به ويحتذي حذوه
125 ... مَثَابَةً ... مرجعا وملجأ ومجمعا
125 ... مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ ... هو الحجر الذي كان يقف عليه إبراهيم عليه السلام حين بناء البيت
128 ... مُسلمَيْنِ لَكَ ... خاضعَيْنِ مُنْقَادَيْنِ مخلصَيْن
128 ... أَرِنَا مَنَاسِكَنَا ... علمنا كيف نحج بيتك
129 ... الكِتَابَ ... القرآن
129 ... الحِكْمَةَ ... السنة والفهم في الدين
129 ... وَيُزَكِّيْهِمْ ... طاعة الله والإخلاص له
130 ... سَفِهَ نَفْسَهُ ... ظلم نفسه بسوء تدبيره
134 ... خَلَتْ ... مضت
135 ... حَنِيفًا ... موحدا لا يشرك بالله شيئا
136 ... الأَسْبَاطِ ... أولاد يعقوب الإثنا عشر ( ولد لكل رجل منهم أمة من الناس )
137 ... شِقَاقٍ ... خلاف وفراق وعداء لك وحرب عليك
138 ... صِبْغَةَ اللهِ ... دين الله
142 ... ما وَلاهُمْ ... ما صرفهم
143 ... لَكَبِيرةً ... أي التولية عن بيت المقدس إلى الكعبة
143 ... إِيمَانَكُم ... صلاتكم التي صليتموها إلى بيت المقدس
144 ... شَطْرَ المَسْجِدِ ... قِبَلَهُ
146 ... يَعْرِفُونَهُ ... أحبار اليهود يعرفون الرسول كما يعرفون أبناءهم
146 ... لَيَكْتُمُونَ الحَقَّ ... يكتمون عن الناس صفة النبي محمد صلى الله عليه وسلم التي جاءت في التوراة
147 ... مِنَ المُمْتَرِينَ ... من الشاكين في كتمانهم مع العلم به
151 ... وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ ... يعلمكم الفقه في الدين
157 ... صَلَواتٌ ... مغفرة من الله تعالى
157 ... وَرَحْمَةٌ ... وهي النعم الكثيرة وأعلاها الجنة
158 ... شَعَائِرِ اللهِ ... معالم دينه في الحج والعمرة
159 ... يَلْعَنُهُمُ اللهُ ... يطردهم الله من رحمته
162 ... يُنْظَرُونَ ... يمهلون ليعتذروا
164 ... الفُلْكِ ... السفن
166 ... وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ ... تقطعت بهم الحيل وأسباب الخلاص ، انقطعت المودة بينهم
167 ... كَرَّةً ... عودة إلى الدنيا
167 ... حَسَرَاتٍ ... ندامات شديدة تمنع صاحبها من الحركة
168 ... خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ... كل معصية
_________________________________________________

سورة البقرة " الجزء الثاني من الآية 168 الى آخر السورة "
رقم الآية ... الكلمة ... معناها
168 ... مُبِينٌ ... واضح
170 ... ألفَيْنَا ... وجدنا
171 ... يَنْعِقُ ... يصوت ويصيح
172 ... أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللهِ ... وهو رفع الصوت باسم من تذبح له من الآلهة
173 ... اضْطُرَّ ... ألجئ وأكره
173 ... غَيْرَ بَاغٍ ... غير طالب للمحرم
173 ... وَلا عَادٍ ... غير متجاوز ما يسد به الرمق
174 ... ولا يُزَكِّيهِم ... ولا يثني عليهم ، ولا يطهرهم من دنس ذنوبهم
176 ... شِقَاقٍ بَعِيدٍ ... نزاع وخلاف بعيد عن الحق
177 ... البِرَّ ... هو الإيمان والعمل بكل الطاعات ومكارم الأخلاق
177 ... المَسَاكِينَ ... هم الذين لا يجدون ما يكفيهم
177 ... ابْنَ السَّبِيلِ ... المسافر الذي انقطع عن أهله أو فقد ماله والضيف
177 ... وفي الرِّقَابِ ... وفي تحريرها من الرق
177 ... البَأْسَاءِ ... الفقر
177 ... الضَّرَّاءِ ... المرض والسقام
177 ... وَحِينَ البَأْسِ ... حين القتال ولقاء العدو
178 ... كُتِبَ عَلَيْكُمْ ... فرض عليكم
178 ... فَمَنْ عُفِيَ لَهُ ... من تنازل له ولي الدم عن القصاص إلى الدية
178 ... فَاتِّباعٌ بالمَعْروف ... أن يحسن الطالب الطلب
178 ... وَ أَداءٌ إليهِ بِإحسانٍ ... أن يحسن المطلوب منه الأداء
178 ... تَخْفيفٌ ... أي تخفيف مما كتب على من كان قبلكم
178 ... فَمَنِ اعْتَدى ... قتل بعد قبول الفدية
179 ... حياة ... حياة للقاتل والمقتول وللمجتمع
180 ... خيرا ... مالا كثيرا
182 ... جنفا ... ميلا عن الحق خطأً
182 ... إثما ... تعمد الخروج عن الحق
184 ... فَعِدةٌ مِنْ أيامٍ أُخَرَ ... صم كيف شئت
184 ... يطيقونه ... يستطيعونه ،أو يتحملونه بمشقة لكبر سن أو مرض لا يرجى
برؤه و الحبلى و والمرضع إذا خافتا أفطرتا و أطعمتا كل يوم مسكينا
184 ... تطوع خيراً ... أطعم مسكينا آخر
185 ... وَ لِتُكَبِّروا الله ... مشروعية التكبير في عيد الفطر من رؤية هلال شوال إلى الانتهاء من صلاة العيد
187 ... الرَّفَثُ ... الجماع
187 ... هُنَّ لباسٌ لَكُمْ ... هن سكن لكم
187 ... تَخْتانونَ ... تخونون أنفسكم بفعل المحظور
187 ... باشِروهُنَّ ... المباشرة هي الجماع
187 ... ما كَتَبَ اللهُ لَكُم ... اي من الولد و النسل
187 ... الخَيْطُ الأبْيَضُ مِنَ الخَيْطِ الأسْوَدِ مِنَ الفَجْرِ ... بياض النهار من سواد الليل
187 ... أَتُّموا الصِّيامَ إلى اللَّيْلِ ... إلى غروب الشمس
187 ... عاكِفونَ ... منقطعون للعبادة
187 ... حُدودُ الله ... أوامره و نواهيه
188 ... تُدْلوا بِها ... تلقوا بالخصومة
190 ... وَلا تَعتَدوا ... لا ترتكبوا المحرمات
191 ... ثَقِفْتُموهم ... وجدتموهم
191 ... و الفِتْنَةُ أشَدُّ مِنَ القَتْلِ ... الشرك بالله أعظم من القتل
191 ... عِنْدَ المَسْجِد الحرامِ ... مكة و الحرم من حولها
192 ... فَإنْ انْتَهَوْا ... انتهوا عن الشرك و عن قتال المؤمنين
193 ... وَ يَكونَ الدِّينُ لله ... يكون دين الله (الإسلام) ظاهرا على سائر الأديان
195 ... التَّهْلُكةِ ... ترك الجهاد و الإنفاق فيه أو أن يذنب الرجل و لا يتوب
196 ... أُحْصِرْتُم ... منعتم من الإتمام بعدو أو مرض
196 ... فما اسْتَيْسَرَ مِنَ الهَدْيِ ... ما تيسر من الأنعام شاة فما فوقها
196 ... لا تَحْلِقوا رُؤوسَكُم ... لا تحلوا من الإحرام بالحلق حتى يبلغ الهدي محله
196 ... حاضِِر المَسْجِد الحرام ... أهل مكة و الحرم من حولها
197 ... أشْهُرٍ معلومات ... شوال و ذو القعدة و تسع أيام من ذي الحجة
197 ... فَرَضَ ... ألزم نفسه بالإحرام
197 ... فلا رَفَثَ ... فلا جماع و لا دواعيه من القول أو الفعل
197 ... و لا فُسوقَ ... الفسوق هنا جميع المعاصي
197 ... و لا جِدالَ ... لا خصام ولا مماراة تؤديان إلى التنافر والخصام
197 ... وتزوَّدوا ... أي تزوَّدوا من الطعام
198 ... جُناحٌ ... إثم و حرج
198 ... المشْعَر الحرامِ ... المزدلفة كلها
200 ... خَلاقٍ ... حظ و نصيب
203 ... أيامٍ مَعْدوداتٍ ... أيام التشريق يوم النحر و ثلاثة بعده
203 ... لِمَنْ اتَّقى ... لم يترك واجبا و لم يفعل محرما
204 ... ألَدُّ الخِصامِ ... شديد الخصومة, يكذب و يفجر- و يزور الحقائق
205 ... الحَرْثَ ... الزروع و الثمار
205 ... النَّسْلَ ... نتاج الحيوانات
206 ... أخَذَتْهُ العِزَّةُ بالإثْمِ ... أخذته الحمية بالبقاء على الإثم
206 ... فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ ... تكفيه جهنم لعقابه
206 ... وَ لَبِئْسَ المِهاد ... بئس المضجع و الفراش
207 ... يَشْري نَفْسَهُ ... يبيع نفسه لله تعالى
208 ... ادْخُلوا في السِّلْمِ ... ادخلوا في الإسلام
209 ... زَلَلْتُمْ ... عدلتم عن الحق
209 ... البَيِّناتُ ... الحجج الواضحات
210 ... يَأْتِيَهُمُ اللهُ ... ينزل الله سبحانه لفصل القضاء بين العباد
210 ... الغَمامِ ... السحاب الأبيض الرقيق
213 ... كانَ النَّاسُ أُمةً واحدةً ... كانوا على هدى جميعا
213 ... فَهَدى اللهُ الذينَ آمَنوا ... هداهم إلى يوم الجمعة و كذلك إلى القبلة
213 ... اخْتَلَفوا فيهِ ... اختلفوا في يوم الجمعة و كذلك القبلة
214 ... البَأساءُ ... الفقر
214 ... الضَّرَّاءُ ... الأمراض و المصائب
217 ... الفِتْنَةُ ... الكفر و الشرك
217 ... حَبِطَتْ ... بطل ثوابها
219 ... المَيْسِرِ ... القمار
219 ... إثْمٌ كَبيرٌ ... ترك الصلاة و العداوة
219 ... وَ مَنافِعُ للناسِ ... وسيلة للرزق و الكسب
219 ... العَفْوَ ... مما زاد عن حاجتهم (مبينة في آية الزكاة)
219 ... تَتَفَكَّرونَ ... في زوال الدنيا و بقاء الآخرة
220 ... وَ إنْ تُخالِطوهُمْ ... تخلطوا طعامهم بطعامكم و شرابكم بشرابهم
220 ... لأعْنَتَكُمْ ... لضيق عليكم و أحرجكم
221 ... يَدْعونَ إلى النَّارِ ... مخالطتهم تقود إلى النار
221 ... بِإذْنِهِ ... بشرعه
222 ... فَاعْتَزِلوا النِّساءَ في المَحيضِ ... لا تجامعوهن
222 ... مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ ... في الفرج
223 ... حَرْثٌ ... موضع الولد
223 ... أنَّى شِئْتُمْ ... كيف شئتم مقبلات و مدبرات و مستلقيات في موضع الولد
223 ... وَ قَدِّموا لأنْفُسِكُم ... بفعل الطاعات و اجتناب المعاصي
224 ... عُرْضةً ... مانعة
225 ... باللَّغْوِ ... الحلف بالله عن غير قصد اليمين
225 ... بِما كَسَبَتْ قُلوبُكُم ... يحلف و يعلم أنه كاذب
226 ... يُؤْلونَ مِنْ نِسائِهِم ... يحلفون على ترك وطء زوجاتهم
226 ... تَرَبُّصُ ... ينتظر
226 ... فَآءو ... رجعوا
228 ... يَتَرَبَّصْنَ ... ينتظرن
228 ... قُروء ... حيضات أو إطهار و الأصح الحيضات
229 ... افْتَدَتْ بِهِ ... و هو الخلع
230 ... فَإنْ طَلَّقَها ... أي الطلقة الثالثة
230 ... فَإنْ طَلَّقَها ... أي الزوج الثاني
230 ... أنْ يَتَراجَعا ... يرجع الزوج الأول إلى نكاحها
231 ... فَبَلَغْنَ أجَلَهُنَّ ... قبيل إنتهاء العدة
231 ... فَأَمْسِكوهُنَّ بِمَعْروفٍ ... أن يشهد على رجعتها و يعاشرها بمعروف
231 ... وَ لا تُمْسِكوهُنَّ ضراراً ... لا ترجعوهن بقصد الضرر بهن
231 ... وَ الحِكْمةِ ... السنة
231 ... يَعِظُكُم بِهِ ... يأمركم و ينهاكم و يتوعدكم
232 ... فَلا تَعْضُلوهُنَّ ... فلا تمنعوهن
233 ... وَ على المَولودِ لَهُ ... على والد الطفل
233 ... يُرْضِعْنَ أولادَهُنَّ حَوْلَيْنِ ... الرضاعة المحرمة دون الحولين
233 ... لا تُضارَّ والدةٌ بِوَلَدِها ... لا تمتنع الوالدة عن إرضاع المولود
233 ... و لا مَولودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ ... لا يحل إنتزاع المولود منها
233 ... وَ عَلى الوارِثِ مِثْلُ ذلكَ ... عليه مثل ما على والد الطفل من الإنفاق
233 ... فِصالاً ... فطاما
234 ... يَتَرَبَّصْنَ ... ينتظرن
234 ... فيما فَعَلنَ في أَنْفُسِهِنَّ ... أن يتزين و يتعرضن للتزويج
235 ... عَرَّضْتُم ... ذكرتم حاجتكم تلميحا لا تصريحا(لوددت أن ييسر الله لي امرأة صالحة)
235 ... مِنْ خِطْبَةِ النِساء ... المعتدات لوفاة أزواجهن و المطلقات البائنات
235 ... أو أَكْنَنْتُم في أنفُسِكُم ... أضمرتم في قلوبكم الرغبة في نكاحهن
235 ... سَتَذْكُرونَهُنَّ ... يعني في أنفسكم
235 ... لا تُواعِدوهُنَّ سِرَّاً ... لا تقل عاهديني أن لا تتزوجي غيري
235 ... قَوْلاً مَعروفاً ... الإذن بالتعريض من غير تصريح
235 ... يَبْلُغَ الكِتابُ أَجَلَهُ ... حتى تنقضي عدتها
236 ... ما لَمْ تَمَسُّوهُنَّ ... لم تجامعوهن
236 ... الموسِعِ ... الغني
236 ... المُقْتِرِ ... الفقير
237 ... فَرَضْتُم لَهُنَّ فَريضةً ... عينتم المهر
237 ... أنْ يَعْفونَ ... أي تعفو المرأة عما وجب لها
237 ... يَعْفوا الذي بِيَدِهِ عُقْدةُ النِّكاحِ ... الزوج
237 ... وَ أَنْ تَعْفوا ... خطاب للرجال و للنساء
237 ... وَ لا تَنْسَوا الفَضْلَ ... الاحسان و المعروف
238 ... وَ الصَلاةِ الوُسْطى ... صلاة العصر( ابن عباس)
238 ... قانِتين ... خاشعين ذليلين
239 ... رِجالاً أو رُكْباناً ... صلوا على أي حال كان توميء ايماء
239 ... فَاذْكُروا اللهَ ... أقيموا صلاتكم
239 ... كَما عَلَّمَكُمْ ... كما أمركم من تمام الركوع و السجود
240 ... مَتاعاً إلى الحَوْلِ ... نفقتها و سكنها سنة
245 ... يَقْبِضُ ... يضيق
245 ... يَبْسُطُ ... يوسع
246 ... الملأِ ... و هم رؤساء القوم
247 ... بَسْطَةً ... قوة
248 ... سَكينةٌ ... وقار و رحمة و طمأنينة
249 ... كَمْ مِنْ ... كثير من
249 ... وَ اللهُ مَعَ الصابِرينَ ... معية النصر
250 ... بَرَزوا ... ظهروا
251 ... عَلَّمَهُ مِمَّا يَشاءُ ... علمه صناعة الدروع
254 ... لا بَيْعٌ فيهِ ... لا يفتدى نفسه بمال
254 ... خُلَّةٌ ... صداقة
255 ... الحَيُّ ... الحي الذي لا يموت
255 ... القَيُّومُ ... المدبر لشؤون خلقه
255 ... لا تَأخُذُهُ ... لا تغلبه
255 ... سِنَةٌ ... نعاس
255 ... وَسِعَ ... أحاط
255 ... كُرْسِيُّهُ ... الكرسي أحاط بالسموات و الأرض
255 ... وَ لا يَؤُودُهُ ... لا يثقله و لا يشق عليه
256 ... الغَيِّ ... الضلال
256 ... الطَّاغوتِ ... ما صرفك عن عبادة الله من إنسان أو شيطان
256 ... بِالعُرْوَةِ الوُثْقى ... لا إله إلا الله محمد رسول الله
258 ... بُهِتَ ... أُخرس و انقطعت حجته مندهشا
259 ... آيةً ... دليلا على الميعاد
259 ... لَمْ يَتَسَنَّه ... لم ينتن
259 ... نُنْشِزُها ... نرفعها
260 ... فَصُرْهُنَّ ... قطعهن
262 ... مَنَّاً ... ذكر الصدقة أمام الناس
262 ... وَ لا أذىً ... لا يتطاولون على المحتاج
264 ... صَفْوانٍ ... الصخر الأملس
264 ... وابِلٌ ... المطر الشديد
264 ... صَلْداً ... الصلب الأملس الناعم
265 ... وَ تَثْبيتاً ... تصديقا و يقينا
265 ... بِرَبْوَةٍ ... المرتفع من الأرض
265 ... فَطَلٌّ ... هو الرذاذ أو اللين من المطر
266 ... إعْصارٌ فيهِ نارٌ ... ريح فيها سموم شديدة
267 ... وَ لا تَيَمَمَّوا ... و لا تقصدوا
267 ... أنْ تُغْمِضوا ... أن تنقصوا
268 ... يَعِدُكُم الفَقْرَ ... يخوفكم من الفقر
269 ... يُؤتي الحِكْمةَ ... المعرفة بالقرآن و الفقه في الدين
273 ... أُحْصِروا ... انقطعوا
273 ... ضَرْباً ... سفرا
273 ... بِسيماهُمْ ... بهيئتهم و صفاتهم
275 ... فَلَهُ ما سَلَفَ ... عفا عما سلف من الربا قبل التحريم
276 ... يَمْحَقُ ... يذهب
276 ... يُرْبي ... يكثر و ينمي
278 ... ذَرُوُا ... اتركوا
280 ... فَنَظِرَةٌ ... انتظار للمدين
282 ... إلى أجَلٍ مُسَمًّى ... أجل محدود
282 ... بِالعَدْلِ ... بلا زيادة و لا نقصان
282 ... وَ لا يَأْبَ ... لا يمتنع
282 ... وَ لا يَبْخَسْ ... و لا ينقص و لا يكتم
282 ... سَفيهاً ... لا يحسن التصرف في المال أو محجورا عليه
282 ... ضَعيفاً ... عاجزا عن الإملاء كالأخرس و الصغير
282 ... وَلِيُّهُ ... من يتولى أمره
282 ... تَضِلَّ ... تنسى أو تخطيء
282 ... وَ لا تَسْأَموا ... لا تضجروا و لا تملوا
282 ... أَقْسَطُ ... أعدل
282 ... أَدنى ... أقرب
282 ... تَرْتابوا ... تشكّوا
282 ... تُديرونَها ... تتعاطونها يدا بيد
282 ... فُسوقٌ ... خروج عن طاعة الله
283 ... آثِمٌ ... فاجر
284 ... تُبْدوا ... تظهروا
285 ... آمَنَ ... صدق
286 ... إصْراً ... تكليفا شاقا
286 ... مَوْلانا ... مالكنا و سيدنا و ناصرنا
من كتاب : شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات الشيخ محمد غازي الدروبي

______________________________________________

سورة ال عمران " الجزء الثالث من الآية 1 الى 102 "
رقم الآية ... الكلمة ... معناها

2 ... الله لا إله إلا هو ... لا معبود بحق سواه
2 ... الحَيُّ ... حياة لا نهاية لها
2 ... القَيُّومُ ... القائم بشؤون خلقه
3 ... لِما بَيْنَ يَدَيْهِ ... الكتب المنزلة من قبل
3 ... التَوراة ... كتاب موسى عليه السلام و معناه الشريعة
3 ... الإنجيل ... كتاب عيسى عليه السلام و معناه التعليم الجديد
4 ... مِنْ قَبْلُ ... أي من قبل القرآن
4 ... الفُرْقانَ ... هو الفارق بين الحق و الباطل و بين الهدى و الضلال
4 ... وَ الله عزيزٌ ... أي منيع الجناب
7 ... الكِتابَ ... هو القرآن
7 ... آياتٌ مُحْكَماتٌ ... بينات واضحات
7 ... هُنَّ أُمُّ الكِتابِ ... أصله الذي يرجع إليه
7 ... مُتَشابِهاتٌ ... محتملات لمعنيين أو أكثر
7 ... زَيْغٌ ... ضلال و ميل عن الحق
7 ... الفِتنةِ ... الإضلال
7 ... تَأْويلَهُ ... تحريفه على مرادهم
7 ... أُولوا الألْبابِ ... أصحاب العقول الراجحة
8 ... لا تُزِغ ... لا تُمِل قلوبنا عن الحق
13 ... يُؤَيِّدُ ... يقوي
14 ... القَناطيرِ ... القنطار اثنا عشر ألف أوقية
14 ... المُسَوَّمةِ ... الراعية و المطهمة الحسان
14 ... الأنْعامِ ... الإبل و البقر و الغنم
14 ... وَ الحَرْثِ ... الزروع
17 ... الصَّابِرينَ ... في قيامهم بالطاعات و تركهم المحرمات
17 ... القانِتينَ ... الطائعين الخاضعين
18 ... بِالقِسْطِ ... بالعدل
20 ... حاجُّوكَ ... جادلوك
20 ... وَ الأُميينَ ... العرب المشركون
20 ... تَوَلَّوْ ... أدبروا عن الحق
21 ... بِالقِسطِ ... بالعدل
22 ... حَبِطَتْ ... بطلت و ذهبت
23 ... أُوتُوا نَصيباً ... حظا و قسطا
23 ... كِتابِ الله ... التوراة
24 ... أيَّاماً مَعْدوداتٍ ... أربعون يوماً و هي التي عبدوا فيها العجل
24 ... غَرَّهُمْ ... خدعهم
24 ... يَفْتَرونَ ... يكذبون
25 ... ما كَسَبَتْ ... ما عملت من خير أو شر
27 ... تولِجُ ... تَدخِلُ
27 ... بِغَيْرِ حِسابٍ ... بغير عدد و لا حد
28 ... أوْلِياءَ ... أنصار
28 ... فَلَيْسَ مِنَ اللهِ في شَيْءٍ ... برئ الله منه
28 ... تُقاةً ... وقاية باللسان فقط
28 ... وَ يُحَذِّرُكُمُ اللهُ نَفْسَهُ ... يحذركم الله عذابه
30 ... مُحْضَراً ... حاضراً
33 ... اصْطَفى ... اختار المؤمنين من ذريتهم
33 ... عِمْرانَ ... أبو مريم العذراء أم عيسى عليه السلام
35 ... امرَأةُ عِمْرانَ ... أم مريم و هي حَنَّةُ بنت فاقوذ
35 ... مُحَرَّراً ... خالصاً مفرغاً للعبادة (للمسجد يخدمه)
36 ... مَرْيَمَ ... خادمة الرب تبارك و تعالى
36 ... أُعيذُها ... أُحصنها
37 ... نَباتاً حَسَناً ... جميلة صالحة عالمة
37 ... المِحْرابَ ... الغرفة
37 ... رِزْقاً ... فاكهة الصيف و الشتاء
39 ... مُصَدِّقاً بِكَلِمةٍ مِنَ اللهِ ... مؤمنا بعيسى بن مريم
39 ... وَ حَصوراً ... لا يأتي النساء
40 ... عاقِرٌ ... لا تلد
41 ... آيةً ... علامة
41 ... رَمْزاً ... إشارة
42 ... اصْطَفاكِ ... اختارك
42 ... وَ طَهَّرَكِ ... من الذنوب و الوساوس
43 ... اقْنُتي ... أطيعي و اخشعي
44 ... يُلْقونَ أقْلامَهُم ... اقترعوا
44 ... أقْلامَهُم ... الأقلام التي يكتبون بها التوراة
44 ... يُلقونَ أقلامَهُم ... رموا أقلامهم في الماء فجرت الأقلام مع الماء إلا قلم زكريا ارتفع و لم يجر مع الماء
45 ... يُبَشِّرُكِ بِكَلِمةٍ ... بولد يكون وجوده بكلمة ( كن)
46 ... وَ كَهْلاً ... رفع عيسى إلى السماء شاباً و يكون كهلاً حينما ينزل في آخر الزمان
47 ... يَمْسَسْني ... يجامعني
47 ... يَخْلُقُ ما يَشاءُ ... خلق عيسى بكلمة كن
47 ... قَضى أمراً ... حكم بوجوده
48 ... الكِتابَ ... الكتابة
48 ... الحِكْمةَ ... الإصابة في كل الأمور
49 ... الأكْمَهَ ... الذي ولد أعمى
49 ... الأبْرَصَ ... البرص بياض يصيب الجلد
49 ... لآيَةً ... علامة واضحة على صدقي
52 ... أحَسَّ ... علم
52 ... الحَواريُّونَ ... أصفياؤه و أنصاره
53 ... مَعَ الشَّاهِدينَ ... مع أمة محمد صلى الله عليه و سلم
55 ... مُتَوَفيكَ وَ رافِعُكَ إليَّ ... إني رافعك إلي و متوفيك بعد ذلك في آخر الزمان بعد نزولك
60 ... المُمْتَرينَ ... الشاكين
61 ... نَبْتَهِلْ ... نلتعن ( نلعن الكاذب )
64 ... كَلِمَةٍ ... تطلق على الجملة المفيدة
64 ... سَواءٍ ... عدل و إنصاف
67 ... حَنيفاً ... مجانباً للشرك موحداً
68 ... أَوْلى ... أحق
68 ... وَلِيُّ المُؤْمِنينَ ... ناصرهم وولي أمرهم
71 ... تَلْبِسونَ ... تخلطون
71 ... وَ تَكْتُمونَ الحَقَّ ... تخفون صفة محمد صلى الله عليه و سلم في كتبكم
73 ... وَ لا تُؤْمِنوا ... و لا تصدقوا
73 ... يُحاجُّوكُمْ ... يتخذونه حجة عليكم
75 ... قائِماً ... مطالباً
75 ... الأُمِيينَ ... العرب
75 ... سَبيلٌ ... مؤاخذة
77 ... لا خَلاقَ ... لا حظ و لا نصيب
77 ... وَ لا يُزَكِّيهِمْ ... و لا يطهرهم
78 ... يَلوونَ ... يحرفون
79 ... ما كانَ لِبَشَرٍ ... ما ينبغي لبشر
79 ... وَ الحُكْمَ ... العلم و الفقه
79 ... كونوا رَبَّانيينَ ... حكماء فقهاء علماء
79 ... تَدْرُسونَ ... تحفظون ألفاظ القرآن و تفقهون أحكامه
81 ... أأقْرَرْتُم ... أأعترفتم
81 ... إصْري ... عهدي
82 ... الفَاسِقُونَ ... الخارجون عن طاعة الله و رسوله
83 ... وَ لَهُ أسْلَمَ ... خضع و انقاد قدراً
83 ... طَوْعاً و كَرْهاً ... فالمؤمن استسلم طوعاً و الكافر كرهاً
84 ... الأَسْبَاطِ ... الأحفاد و هم أولاد يعقوب عليه السلام
84 ... لا نُفَرِّقُ بَينَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ ... نؤمن بهم جميعاً
90 ... الضَّآلُّونَ ... الخارجون عن الإسلام
92 ... لن تَنَالُوا البِرَّ ... لن تدخلوا الجنة
92 ... مِمَّا تُحِبُّونَ ... ما تحبونه لأنفسكم
93 ... إِسْرَائِيلَ ... يعقوب عليه السلام
93 ... حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ ... حرم على نفسه لحوم الإبل و ألبانها
97 ... آيَاتٌ بَيّنَاتٌ ... دلالات ظاهرة
97 ... دَخَلَهُ ... دخل حرم مكة
97 ... كَانَ آمِناً ... أي على دمه فلا يسفك في الحرم دم
97 ... حِجُّ البَيْتِ ... قصد البيت لأداء المناسك
97 ... سَبِيلاً ... الزاد و الراحلة
99 ... تَصُّدُّونَ ... تصرفون
99 ... تَبْغُونَها عِوَجاً ... تطلبون لها العوج
99 ... وَ أَنتُمْ شهدآء ... مع علمكم أن محمداً حق و أن الإسلام حق
100 ... فَرِيقاً ... طائفة
100 ... يَرُدُّوكُم ... يرجعونكم إلى الكفر
101 ... آيَاتُ اللهِ ... آيات القرآن الكريم
101 ... يَعْتَصِم بِاللهِ ... يتمسك بشرع الله و يتوكل على الله
102 ... حَقَّ تُقَاتِهِ ... أن يطاع و يجاهد في سبيله
102 ... وَ لا تَمُوتُنَّ إِلا وَ أَنْتُم مُسْلِمُونَ ... حافظوا على الإسلام وموتوا عليه

_____________________________________________

سورة ال عمران " الجزء الرابع من الآية 102 الى آخر السورة "
رقم الآية ... الكلمة ... معناها

102 ... حَقَّ تُقَاتِهِ ... أن يطاع و يجاهد في سبيله
103 ... بِحَبْلِ اللهِ ... بالقرآن الكريم
103 ... أَلَّفَ ... جمع و وحد
103 ... شفا حُفْرةٍ ... حافتها و طرفها
104 ... أُمَّةٌ ... طائفة و هم العلماء
104 ... الخَيْرِ ... إتباع القرآن و السنة
106 ... تَبْيَضُّ وُجوهٌ ... وجوه أهل السنة و الجماعة
106 ... وَ تَسْوَدُّ وُجوهٌ ... أهل البدع و الفرقة والضلال
112 ... ضُرِبَتْ عليهم المَسْكَنَة ... أحاطت و لصقت بهم (فقر النفس وشُحُّها)
112 ... أيْنَما ثُقِفوا ... أينما كانوا
112 ... بِحَبْلٍ مِنَ اللهِ ... بعهد من الله
112 ... وَ حَبْلٍ مِنَ الناسِ ... أمان من الناس
113 ... قائِمةٌ ... مستقيمة ثابتة على الحق
115 ... فَلَنْ يُكْفَروهُ ... لا يضيع
117 ... صِرٌّ ... برد شديد
117 ... ظَلَموا أنْفُسَهُمْ ... دنسوها بالشرك
118 ... بِطانةً ... رجال يطلعون على الأسرار
118 ... لا يَأْلونَكُمْ ... لا يقصرون في إفسادكم
118 ... خَبالاً ... فساداً
118 ... ما عَنِتُّمْ ... ما شق عليكم
119 ... تُؤمِنونَ بِالكِتابِ كُلِّهِ ... تؤمنون بجميع الكتب
119 ... الأنامِلَ ... الأصابع
121 ... غَدَوْتَ ... خرجت أول النهار
121 ... تُبَوِّئُ المُؤمِنينَ ... تنزلهم منازلهم
122 ... هَمَّتْ ... حدثت نفسها بالرجوع
122 ... طائِفَتانِ ... بنو سلمة و بنو حارثة
122 ... أنْ تَفْشَلا ... تضعفا و تتركا القتال
123 ... أَذِلَّةٌ ... قلة في العدد و العدة
125 ... مُسَوَّمينَ ... معَلمين بعلامات
126 ... وَ لِتَطْمَئِنَّ قُلوبُكُمْ ... لتسكن و ليذهب عنها الخوف
127 ... لِيَقْطَعَ طَرَفاً ... ليهلك طائفة من العدو
127 ... يَكْبِتَهُمْ ... يخزيهم و يذلهم
130 ... تُفْلِحونَ ... تنجون من العذاب
134 ... في السَّرَّاءِ ... اليسر و الغنى
134 ... وَ الضَّرَّاءِ ... الفقر و الشدة
134 ... وَ الكاظِمينَ الغَيْظَ ... لا يظهرون الغضب
135 ... فاحِشةً ... كبيرة
135 ... أوْ ظَلَموا أنْفُسَهُمْ ... بترك واجب أو فعل محرم
135 ... وَلَمْ يُصِرُّوا ... يسارعون للتوبة و الإستغفار
137 ... خَلَتْ ... مضت
137 ... سُنَنٌ ... الوقائع التي حصلت
138 ... وَ مَوْعِظةٌ ... ذكرى زاجرة عن المحرمات
139 ... وَ لا تَهِنوا ... و لا تضعفوا
140 ... قَرْحٌ ... جرح
140 ... نُداوِلُها ... نصرفها و ننقلها
141 ... وَ لِيُمَحِّصَ ... يخلّص من الذنوب
141 ... وَ يَمْحَقَ ... يمحوا و يهلك
143 ... تَمَنَّوْنَ المَوْتَ ... تتمنون لقاء العدو
144 ... اْنْقَلَبْتُمْ على أعقابِكُمْ ... رجعتم إلى الكفر
145 ... وَ مَنْ يُرِدْ ثَوابَ الدُنيا ... من قاتل من أجل الدنيا
145 ... وَ مَنْ يُرِدْ ثَوابَ الآخِرةِ ... من قاتل من أجل الجنة
146 ... رِبِّيُّونَ ... ربانيون علماء و صلحاء
146 ... فَما وَهَنوا ... فما ضعفوا و لا انهزموا
146 ... وَ ما اسْتَكانوا ... و ما ذلوا و ما ارتدوا
147 ... إسْرافَنا ... الإسراف مجاوزة الحد المشروع
148 ... ثَوابَ الدُّنيا ... و هو النصر على الأعداء
148 ... المُحْسِنينَ ... يخلصون أعمالهم لله و ينقوها
149 ... يَرُدُّوكُمْ على أعقابِكُمْ ... يرجعوكم إلى الكفر و الخذلان
149 ... خاسِرينَ ... في الدنيا و الآخرة
151 ... الرُّعْبَ ... الخوف الشديد
151 ... سُلْطاناً ... حجة و برهان
151 ... مَثْوى ... مكان الإقامة
151 ... الظَّالِمينَ ... المشركين
152 ... صَدَقَكُمْ اللهُ وَعْدَهُ ... أنجز لكم وعده بالنصر
152 ... تَحُسُّونَهُمْ ... تقتلونهم
152 ... فَشِلْتُمْ ... جبنتم
153 ... تُصْعِدونَ ... تذهبون فارين
153 ... وَ لا تَلْوونَ على أحَدٍ ... لا تلتفتون إلى أحد من الخوف
153 ... وَ الرَسولُ يَدْعوكُمْ ... الرسول يناديكم لا تفروا
153 ... غَمَّاً ... فوات النصر و الغنيمة
153 ... بِغَمٍّ ... على غم و هو القتل و الجراحات و خبر مقتل الرسول صلى الله عليه و سلم
154 ... ظَنَّ الجاهِلِيَّةِ ... يظنون أن الله لا ينصر رسوله
154 ... وَ لِيَبْتَلِيَ اللهُ ... ليختبر الله
154 ... وَ لِيُمَحِصَّ ... ليميز
155 ... اْسْتَزَلَّهُمُ ... أوقعهم في الزلل و هو الفرار من الجهاد
155 ... عَفا اللهُ عَنْهُمْ ... غفر لهم ذنب الفرار
156 ... لإِخْوانِهِمْ ... عن إخوانهم
156 ... ضَرَبوا في الأرْضِ ... إذا سافروا للتجارة
156 ... كانوا غُزَّىً ... كانوا في الغزو
156 ... حَسْرةً ... ألم الندم
159 ... لِنْتَ لَهُمْ ... كنت لينا معهم
159 ... فَظَّاً ... سيئ الكلام
159 ... غَليظَ القَلبِ ... قاسي القلب
159 ... لانْفَضُّوا ... ذهبوا و تفرقوا
161 ... يَغُلَّ ... يأخذ من الغنيمة خفية قبل قسمتها
162 ... بِسَخَطٍ ... بغضب شديد
164 ... وَ يُزَكِّيهِمْ ... يطهرهم من دنس الشرك
164 ... وَ الحِكْمةَ ... السنة النبوية
164 ... مِنْ قَبْلُ ... من قبل مجيء الرسول صلى الله عليه و سلم بهذا الدين
165 ... أصابَتْكُمْ مُصيبةٌ ... مصيبة قتل السبعين من الصحابة يوم أُحد
165 ... قَدْ أصَبْتُمْ مِثْليها ... يوم بدر قتل من المشركين سبعون و أسر سبعون
165 ... أَنَّى هذا ... من أين أتانا هذا؟
165 ... قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أنْفُسِكُمْ ... أي بسبب عصيانكم لرسول الله صلى الله عليه و سلم
166 ... وَ لِيَعْلَمَ المؤْْمِنينَ ... الذين صبروا و ثبتوا
167 ... أوِ ادْفَعوا ... أي كثروا سواد المسلمين و دافعوا عن دياركم
168 ... فادْرَءُوا ... ادفعوا
170 ... ألَّا خَوْفٌ ... لهم الأمن التام
170 ... وَ لا هُمْ يَحْزَنون ... على ما فاتهم من الدنيا
172 ... اسْتَجابوا ... أجابوا الدعوة و قبلوا الأمر
172 ... القَرْحُ ... ألم الجراح
173 ... حَسْبُنا اللهُ ... يكفينا الله كيد الكافرين
175 ... الشَيْطانُ يُخَوِّفُ أولِياءَهُ ... يخوفكم من أوليائه (ويوهمكم أنهم ذووا بأس وشدة)
178 ... نُمْلي ... نمهل و نوسع عليهم في الدنيا
179 ... لِيَذَرَ ... يترك
179 ... يَميزَ ... يميز و يفرق و يبين
179 ... الخَبيثَ ... من أشرك أو نافق
179 ... الطَّيِّبِ ... المؤمن الصالح
179 ... يَجْتَبي ... يصطفي و يختار
180 ... سَيُطَوَّقونَ ... يجعل لهم طوقاً
182 ... بِما قَدَّمَتْ أيْديكُم ... بسبب ما ارتكبتم من الجرائم
183 ... عَهِدَ إلَيْنا ... أمرنا و وصانا في التوراة
183 ... بِقُرْبانٍ ... ما يتقرب به إلى الله
183 ... تَأكُلُهُ النَّارُ ... تنزل نار من السماء فتأكله علامة على قبوله
183 ... بِالبَيِّناتِ ... الآيات و المعجزات
184 ... الزُّبُرِ ... الكتب المنزلة من السماء
184 ... وَ الكِتابِ المُنيرِ ... الواضح البين
187 ... فَنَبَذوهُ ... طرحوه بالقوة
188 ... بِما أَتَوْا ... بما أقدموا عليه من جحد نبوة الرسول صلى الله عليه و سلم و كتمان ما جاء في كتابهم من صفة النبي
188 ... بِمَفازَةٍ ... بنجاة
191 ... باطِلاً ... بلا هدف و إنما للعب
192 ... أخْزَيْتَهُ ... أهنته و أشقيته
193 ... مُنَادِياً يُنَادِي للإيمان ... هو رسول الله (صلى الله عليه و سلم)
194 ... عَلَى رُسُلِكَ ... على ألسنة رسلك
195 ... فَاسْتَجَابَ لَهُمْ ... فأجابهم ربهم
195 ... هَاجَرُوا ... تركوا بلادهم فراراً بدينهم
195 ... وَ أُوذُوا فِي سَبِيلِي ... نالهم الأذى بسبب الإيمان بالله وحده
195 ... حُسْنُ الثَّوَابِ ... حسن الجزاء
196 ... تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي البِلَادِ ... التصرف بمتاعها
200 ... اصْبِرُوا ... الصبر حبس النفس على الطاعة
200 ... وَ صَابِرُوا ... الثبات و الصمود
200 ... وَ رَابِطُوا ... المرابطة في الثغور
___________________________________________

سورة النساء " الجزء الرابع من الآية 1 الى 84 "
رقم الآية ... الكلمة ... معناها
1 ... نَفْسٍ واحِدةٍ ... آدم عليه السلام
1 ... زَوْجَها ... حواء من آدم
1 ... وَ بَثَّ ... نشر و فرق
1 ... وَ الأَرْحامَ ... اتقوا الأرحام و ذلك بصلتها
2 ... حُوباً كَبيراً ... إثماً عظيماً
3 ... تُقْسِطوا ... تعدلوا
3 ... ألَّا تَعولوا ... أن لا تجوروا بترك العدل, أن لا تميلوا
4 ... صَدُقاتِهِنَّ ... مهورهن
4 ... نِحْلَةً ... فريضة واجبة و هي المهر. و في اللغة العطية بلا مقابل
5 ... السُّفَهاءَ ... هو الذي لا يجيد التصرف في المال من النساء و الأولاد
5 ... قِياماً ... تقوم عليها معايشكم
6 ... وَ ابْتَلوا ... اختبروا
6 ... النِّكاحَ ... الحلم
6 ... آنَسْتُمْ ... أبصرتم
6 ... رُشْداً ... صلاحاً في دينهم و حفظاً لأموالهم
6 ... إسْرافاً ... من غير حاجة ضرورية
6 ... وَ بِداراً ... مسارعة قبل البلوغ
6 ... بالمَعْروفِ ... بقدر قيامه على المال
6 ... حَسيباً ... محاسباً و رقيباً
8 ... القِسْمةَ ... قسمة التركة
8 ... أُولوا القُربى ... من غير الورثة
8 ... وَ اليَتامى ... هم الذين فقدوا آباءهم دون البلوغ
8 ... وَ المَساكينُ ... الذين لا يجدون ما يكفيهم
8 ... فَارْزُقوهُمْ مِنْهُ ... يعطون شيئاً من المال استحباباً
8 ... قَوْلاً مَعْروفاً ... يعتذر إليهم لقلة التركة
10 ... سَعيراً ... ناراً تأجج
11 ... نِساءً ... هن البنات متزوجات أو غير متزوجات
12 ... كَلالَةً ... من لا والد له و لا ولد
12 ... لَهُ أخٌ أو أختٌ ... أي أخ أو أخت من أم
12 ... غَيْرَ مُضارٍّ ... لا يقصد الإضرار بباقي الورثة
12 ... حَليمٌ ... لا يعاجل بالعقوبة
15 ... الفاحِشةَ ... الزنى
15 ... أوْ يَجعَلَ اللهُ لَهُنَّ سَبيلاً ... الرجم للثيب و الجلد للبكر
16 ... يَأْتِيانِها مِنْكُمْ ... الرجال المحصنين و غير المحصنين
16 ... فَآذوهُما ... بالتعبير و ضرب النعال
16 ... فَأَعْرِضوا عَنْهُما ... لا تعنفوهما و لا تعيروهما
17 ... مِنْ قَريبٍ ... قبل الموت ما لم يغرغر
19 ... وَ لا تَعْضُلوهُنَّ ... لا تقهروهن
19 ... بِفاحِشةٍ مُبينةٍ ... هي الزنى أو العصيان و بذاء اللسان
20 ... بُهْتاناً ... كذباً و افتراءً
20 ... وَ إثْماً ... حراماً
21 ... أفْضى بَعْضُكُمْ إلى بَعضٍ ... أي الجماع
21 ... ميثاقاً ... العقد و إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان
23 ... حَلائِلُ أبنائِكُمُ ... امرأة الابن الصلبي
24 ... وَ المُحْصَناتُ ... المتزوجات
24 ... مَلَكَتْ أيْمانُكُمْ ... المملوكة بسبي الجهاد أو الشراء
24 ... غَيْرَ مُسافِحينَ ... غير زناة
24 ... أُجورَهُنَّ ... مهورهن
25 ... طَوْلاً ... سعة و قدرة على المهر
25 ... المُحْصَناتِ ... الحرائر العفائف
25 ... أُجورَهُنَّ ... مهورهن
25 ... بِالمَعروفِ ... عن طيب نفس من غير بخس
25 ... مُحْصَناتٍ ... عفائف
25 ... مُسافِحاتٍ ... الزانيات , البغايا
25 ... أَخْدانٍ ... أخلاء أصدقاء
25 ... فَإذا أُحْصِنَّ ... أي تزوجن
25 ... العَنَتَ ... خشي على نفسه الفاحشة
26 ... لِيُبَيِّنَ لَكُمْ ... ليبين لكم الحلال و الحرام
26 ... سُنَنَ ... طرائق و شرائع
27 ... الذينَ يَتَّبِعونَ الشَّهَواتِ ... اليهود و النصارى و المشركون
28 ... وَ خُلِقَ الإنْسانُ ضَعيفاً ... لا يصبر على النساء
29 ... بِالباطِلِ ... بأنواع الربا و القمار
29 ... وَ لا تَقْتُلوا أنْفُسَكُمْ ... بارتكاب ما حرم الله
33 ... مَواليَ ... ورثة
33 ... عَقَدَتَ أَيْمانُكُمْ ... تحالفتم بالأيمان المغلظة على النصر و الرفادة
33 ... نَصيبَهُمْ ... من النصر و الرفادة و النصيحة و الوصية
34 ... قَوَّامونَ ... أسياد و رؤساء
34 ... بِما فَضَّلَ اللهُ ... جعل الرجل أفضل من المرأة
34 ... قانِتاتٌ ... مطيعات لأزواجهن
34 ... حافِظاتٌ لِلْغَيْبِ ... تحفظ زوجها في نفسها و ماله عند غيبته
34 ... بِما حَفِظَ اللهُ ... المحفوظ من حفظه الله
34 ... نُشوزَهُنَّ ... عدم طاعة الزوج
34 ... فَعِظوهُنَّ ... أن يرغبها في الطاعة و يخوفها من المعصية
34 ... وَ اضْرِبوهُنَّ ... ضرباً لا يترك أثراً
34 ... فَلا تَبْغوا ... فلا تظلموهن
35 ... شِقاقَ ... النزاع و الخصومة
35 ... حَكَماً ... رجلاً صالحاً ثقة
35 ... إنْ يُريدا إصلاحاً ... أي الحكمين
36 ... وَ بِذي القُرْبى ... الأقرباء
36 ... الجارِ ذي القُرْبى ... الجار القريب
36 ... الجارِ الجُنُبِ ... الجار غير القريب
36 ... وَ ابْنِ السَّبيلِ ... المسافر
36 ... وَ ما مَلَكَتْ أيْمانُكُمْ ... الأرقاء و الإماء
36 ... مُخْتالاً ... مزهواً في مشيته
36 ... فَخوراً ... يكرر ذكر حسبه و نسبه و كثرة ماله
37 ... يَبْخَلونَ ... لا يؤدون حقوق المال
37 ... يَكْتُمونَ ... يجحدون نعم الله عليهم
38 ... رِئاءَ ... مراءاة
38 ... قَريناً ... ملازماً لصاحبه
40 ... مِثْقالَ ذَرَّةٍ ... وزن هباءة
41 ... شَهيداً ... يشهد على الشيء بعلم
42 ... تُسَوَّى بِهِمُ الأرْضُ ... يكونون تراباً
43 ... الغائِطِ ... المكان المنخفض ( قضاء الحاجة )
43 ... لامَسْتُمُ ... جامعتم
43 ... فَتَيَمَّموا ... اقصدوا
43 ... صَعيداً طَيِّباً ... تراباً طاهراً
44 ... يَشْتَرونَ الضَّلالةَ ... يشترون الكفر
44 ... أنْ تَضِلُّوا ... أن تكفروا
46 ... يُحَرِّفونَ الكَلِمَ عَنْ مَواضِعِهِ ... يفسرونه بغير مراد الله قصداً
46 ... وَ اسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ ... اسمع ما نقول لا سمعت
46 ... وَ راعِنا ... من الرعونة يسبون النبي صلى الله عليه و سلم
46 ... وَ طَعْناً في الدِّينِ ... و هذا السب للنبي صلى الله عليه و سلم طعن في الدين
46 ... وَ انْظُرنا ... أمهلنا
46 ... وَ أَقْوَمَ ... أعدل و أصوب
46 ... لَعَنَهُمُ اللهُ ... طردهم من رحمته
47 ... نَطْمِسَ وُجوهاً ... نزيل صفات الوجه من الأعين و الأنف
47 ... فَنَرُدَّها على أدْبارِها ... نجعل الوجه قفا
47 ... أصْحابَ السَّبْتِ ... مسخوا قردة و خنازير
48 ... افْتَرى ... اختلق و كذب
49 ... يُزَكُّونَ أنْفُسَهُمْ ... يبرئون أنفسهم من الذنوب
49 ... فَتيلاً ... هو ما يكون في شق النواة
51 ... الجِبْتِ وَ الطَّاغوتِ ... كل ما يعبد من دون الله
53 ... نَقيراً ... نقطة تكون في ظهر النواة
54 ... يَحْسُدونَ النَّاسَ ... يحسدون النبي صلى الله عليه و سلم على النبوة
54 ... وَ الحِكْمةَ ... و هي السنن
55 ... صَدَّ عَنْهُ ... أي كفر به
56 ... نَضِجَتْ ... احترقت و تساقطت
57 ... ظِلاًّ ظَليلاً ... الوارف الدائم
58 ... بِالعَدْلِ ... العدل ضد الجور
59 ... وَ أُولي الأمْرِ مِنْكُمْ ... من العلماء و الأمراء و الطاعة في المعروف لا في المعصية
59 ... تَنازَعْتُمْ ... اختلفتم
59 ... فَرُدُّوهُ إلى اللهِ وَ الرَّسولِ ... ردوه إلى كتاب الله و سنة رسوله
59 ... وَ أَحْسَنُ تَأْويلاً ... أحسن عاقبة
60 ... الطَّاغوتِ ... الطاغية الذي يحكم بغير ما أنزل الله
61 ... المُنافِقينَ ... الذين يبطنون الكفر و يظهرون الإسلام
61 ... يَصُدُّونَ ... يعرضون و يمنعون غيرهم من الدين
62 ... إحْساناً ... يتحاكمون إلى الطاغوت بقصد الإحسان
62 ... وَ تَوْفيقاً ... يتحاكمون إلى الطاغوت بقصد المدارة
63 ... فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ ... لا تعنفهم
63 ... وَ عِظْهُمْ ... خوفهم عاقبة النفاق
63 ... قَوْلاً بَليغاً ... قولاً رادعاً
64 ... جاءُوكَ ... في حال حياتك
65 ... حَرَجاً ... تضيقاً
66 ... كَتَبْنا عَلَيْهِمْ ... فرضنا عليهم
66 ... ما يوعَظونَ بِهِ ... ما يؤمرون به و ينهون عنه
66 ... أشَدَّ تَثْبيتاً ... للإيمان في قلوبهم
67 ... أجْراً عَظيماً ... الجنة
69 ... وَ الصِّدِّقينَ ... المؤمنين الذين يتحرون الصدقة
69 ... وَ الشُهَداءِ ... من كان من أهل الشهادة
71 ... حِذْرَكُمْ ... الاستعداد لجهاد الكفار
71 ... فَانْفِروا ... الخروج بقوة
71 ... ثُباتٍ ... جماعات جماعات
71 ... جَميعاً ... كلكم
72 ... لَيُبَطِّئنَّ ... يتخلف و يبطئ غيره
72 ... فَإنْ أصابَتْكُمْ مُصيبَةٌ ... قتل و استشهاد و غلبة العدو
72 ... شَهيداً ... حاضرا معكم
73 ... فَضْلٌ مِنَ اللهِ ... نصر من الله و غنائم
73 ... مَوَدَّةٌ ... صحبة و أخوة الدين
75 ... المُسْتَضْعَفينَ ... الضعفاء الذين منعهم الكفار من اظهار دينهم و من الهجرة
75 ... وَ النِّساءِ وَ الوِلْدانِ ... قال ابن عباس ( كنت أنا و أمي من المستضعفين )
75 ... مِنْ هذِهِ القَرْيَةِ ... مكة
76 ... في سَبيلِ الطاغوتِ ... في نصرة الشرك و الظلم
77 ... كُفُّوا أيْدِيَكُمْ ... أي لا تقاتلوا
77 ... لَوْلا أَخَّرْتَنا ... هلاّ أخرتنا
78 ... بُروجٍ مُشَيَّدةٍ ... حصون منيعة عالية
78 ... حَسَنةٌ ... الأمر الذي يسر
78 ... سَيِّئةٌ ... قحط و فقد الأولاد
78 ... مِنْ عِنْدِكَ ... أي بسببك
78 ... كُلٌ مِنْ عِنْدِ اللهِ ... الجميع بقضاء الله و قدره
79 ... فَمِنْ نَفْسِكَ ... من قبلك , بذنبك
79 ... وَ كَفى بِاللهِ شَهيداً ... يشهد على إرسال محمد صلى الله عليه و سلم
80 ... حَفيظاً ... تحفظ أعمالكم و تحاسبهم عليها
81 ... بَرَزوا ... خرجوا
81 ... فَأعْرِضْ عَنْهُمْ ... اصفح عنهم
81 ... وَ تَوَكَّلْ على اللهِ ... اعتمد على الله
82 ... يَتَدَبَّرونَ القُرآنَ ... يتفهمون القرآن
82 ... اخْتِلافاً ... اضطراباً و تضاداً
83 ... أذاعوا بِهِ ... أفشوه و أعلنوه للناس
83 ... يَسْتَنْبِطونَهُ ... يستخرجون معناه الصحيح
84 ... لا تُكَلَّفُ إلاَّ نَفْسَكَ ... باشر القتال بنفسك

من كتاب : شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات الشيخ محمد غازي الدروبي

__________________________________________________ _____

سورة النساء " الجزء الخامس من الآية 84 الى آخر السورة "
رقم الآية ... الكلمة ... معناها
84 ... بَأسَ الَّذينَ كَفَروا ... قوة الذين كفروا
84 ... وَ أَشَدُّ تَنْكيلاً ... أقوى على الضرب و إفناء الخصم
85 ... شَفاعَةً حَسَنةً ... وساطة حسنة خيرة
85 ... كِفْلٌ ... نصيب من الوزر
85 ... مُقيتاً ... مقتدراً و حفيظاً , حسيباً
86 ... حَسيباً ... محاسباً و مجازياً
88 ... أَرْكَسَهُمْ ... ردهم إلى أحكام أهل الشرك و أوقعهم في الهلاك
90 ... حَصِرَتْ صُدورُهُمْ ... ضاقت صدورهم
91 ... الفِتْنَةِ ... الشرك
91 ... أُرْكِسوا فيها ... وقعوا فيها و انهمكوا
91 ... ثَقِفْتُموهُمْ ... وجدتموهم
92 ... رَقَبَةٍ ... مملوكاً عبداً أو أمة
94 ... ضَرَبْتُمْ ... سافرتم في الجهاد
94 ... عَرَضَ الحَياةِ الدُنيا ... المتاع و الغنيمة
94 ... كَذلِكَ كُنْتُمْ مِن قَبْلُ ... كذلك كنت تخفي إيمانك بمكة من قبل
95 ... أ[
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
baskota
الادارة العلـــــــيـــــــا
الادارة العلـــــــيـــــــا
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1115
تاريخ الميلاد : 21/11/1990
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات    الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 4:16 pm



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
soul of islam
نائــــــــب المديـــــــر
نائــــــــب المديـــــــر
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1203
تاريخ الميلاد : 30/05/1991
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات    الخميس سبتمبر 30, 2010 1:36 pm

:18:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MATRIX
مديـــــــر المنتدى
مديـــــــر المنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 626
تاريخ التسجيل : 25/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات    الجمعة أكتوبر 08, 2010 7:06 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
soul of islam
نائــــــــب المديـــــــر
نائــــــــب المديـــــــر
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1203
تاريخ الميلاد : 30/05/1991
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات    السبت أكتوبر 09, 2010 1:01 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Cubo
عضو فضـــــــــــــــــــــــى
عضو فضـــــــــــــــــــــــى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 389
تاريخ الميلاد : 04/11/1995
تاريخ التسجيل : 06/10/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات    السبت أكتوبر 09, 2010 7:17 pm

أبحرت في بحر الكلامِ لأقتفـــي **** أحلى كليماتٍ وأحلى الأحــرفِ

لكنما الأمواج أردت قاربــــــــي **** فتحطمت خجلا جميع مجادفـــي

لو أنني أنشدت الف قصــــــــيدة **** لوجدتها في حقكم لا لن تفــي

أسرجت شعري يابدور منتـديات اغليك **** ونسجته شعرا يقرّ عواطفــــــي

ونظمته نظما يدّر مشاعـــــــــرا **** من كل قلب قد أبت أن تختفـــي

سيروا الى العلياء واقتادوا المنى **** ومضوا الى الإبداعِ دون توقفِ

واُهنىء نفسي لأني قد حظـــــيت **** بجمع أخوانٍ كظــــــــــلٍ وارفِ

شكرا لكم يرعاكم رب السمــــاء **** كونوا كجسمٍ واحدٍ متكـــــــاتفِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
soul of islam
نائــــــــب المديـــــــر
نائــــــــب المديـــــــر
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1203
تاريخ الميلاد : 30/05/1991
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات    الإثنين أكتوبر 11, 2010 12:22 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صدى الهمس
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 20
تاريخ الميلاد : 18/01/1990
تاريخ التسجيل : 17/10/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات    الإثنين أكتوبر 18, 2010 4:40 am

شكراا لـــــــــــــــــــــــــــــــكـ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MarwanSoudies
عضو ســــــــــــــــــــــوبر
عضو ســــــــــــــــــــــوبر
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 111
تاريخ الميلاد : 16/06/1996
تاريخ التسجيل : 16/11/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات    الثلاثاء نوفمبر 16, 2010 5:24 am

الف الف شكر ع الموضوع

وكل سنة والجميع بخير بمناسبة عيد الاضحى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلية الشريعة والقانون :: ۩۞۩ القســــــــــم الاسلامــــــــــى ۩۞۩ :: ۩۞۩ القران الكريـــــم والاحاديث النبويـــــه ۩۞۩-
انتقل الى:  
Preview on Feedage: %D9%83%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86